أنواع الخمائر وفوائدها

الخميرة:

– الخميرة مادة تؤدي إلى تخمر العجين أثناء صنع الخبز، وتحدث تأثيرها بتكوين غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يصدر فقاعات تخفف اللون ويمدد العجينة أثناء عملية الخبز،ويجعلها ترتفع إلي أعلى ويزداد حجمها.

– ويوجد منها أنواع عدة منها:

– الخميرة الجافة : عبارة عن نتاج حبيبية تم تجفيفها باستخدام درجة الحرارة عالية لتدمير ما يصل الى 70% من خلايا الخميرة. تتراكم الخلايا الميتة حول الخلايا الحية لحمايتها وإعطاء هذا المنتج صلاحية طويلة.يتم تذويب الخميرة في الماء الدافئ قبل الأستخدام، وذالك لتحرير وتنشيط الخلايا الحية.


– الخميرة الطازجة :
تكون طرية إلى حدٍ ما ومضغوط. تُضاف مباشرةً للعجين أو تُخلط بماء و تُترك مدة 5 الى 10 دقائق لتتفاعل ، عندها تُصبح كالكريمة، و في بعض الحالات ذات فقاقيع. و يجب حفظ الخميرة الطازجة في بلاستيك بالثلاجة أو الفريزر و يُراعى ملاحظة تاريخ الانتهاء.- الخميرة الفورية :
هي ايضا عبارة عن منتَج حبيبية،إلا انه تم تجفيفها باستخدام درجة الحرارة منخفضة من الخميرة الجافة، وقد تم تدمر حوالي 30% فقط من خلايا الخميرة في هذه العملية ، ويمكن مزجها مباشرة مع المكونات الجافة في الوصفة،لأنها تحتوي على خلايا الخميرة أكثر قدرة على البقاء.

 

 فوائد الخميرة:

– تعتبر الخميرة من أغنى المصادر بالحديد العضوي (وهو الشكل الطبيعي للحديد العضوي) غني بالزنك.

– مصدر واسع للفيتامينات العضوية الطبيعية ما عدا فيتامين B12.

– منجم طبيعي للمعادن النادرة بالجسم،وهي مصدرمهم للبروتين.

– تخفض مستوى الكوليسترول بالدم عند مزجه مع اللستين كما أنها تخفف حدة أوجاع وآلام التهاب الاعصاب.

– تعتبر الخميرة طعاماً كاملاً حيث إن الخميره غنية بالفوسفور، فالأفضل زيادة تناول الكالسيوم كشرب الحليب معها، حيث إن الفوسفور يساعد على إخراج الكالسيوم من الجسم، والاستعمال الجيد هو بزيادة فيتامين Bcomplex. والكالسيوم عند تناول الخميرة مما يؤدي إلى تحسين أداء الخميره.

– تناول الخميره مع الماء يعيد الحيوية والنشاط إلى الجسم المنهك خلال دقائق. هذا المفعول يدوم ساعات.

– جرعات عالية تهدئ الاعصاب، تعدل المزاج، تحسن النوم، تستعمل في علاج المصران الاعور، والشقيقة.

– الخمائر مصدر غني ب Chromium الذي يعالج مرض السكري (النوع الثاني).

– تستعمل الخميرة في علاج حساسية الجلد، وفي صناعة ماسكات الوجه وفي التجميل، وفي علاج حب الشباب.

– تعتبر منشطاً للمناعة بالجسم وتزيل تأثير الاشعة UV الشمسية التي تؤدي إلى ضعف المناعة في الجسم أمام الالتهابات والسرطانات.

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “أنواع الخمائر وفوائدها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.